For my Arabic readers

اي هاف بن طولد تو رايت إن ارابك. هير اي آم في احد ايام الشتاء القارسة، ذهبت مع رفيقي عبدو الى الغابة لنستكشف اسرار الطبيعة الخلابة. الاشجار كانت كبيرة، عارية من اوراقها، اغصانها كانت ترقص على طرب الرياح. يا له من مشهد جميل. كان عبدو يشعر بالبرد الشديد، كونه لن يرتدي المعطف، لانه رفض ان … Continue reading For my Arabic readers